PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

التعليقات   

 
+1 #1 Amazigh marocain 2015-04-22 21:07
بعد ما أن ظن الغزاة العرب أنهم حسموا في تعريب الأمازيغ وبلدهم, يفاجؤون اليوم بعد أن سخروا الإعلام والتعليم لإحاطة عروبتهم بالبريق وتشويه الأمازيغ وتزوير تاريخهم بصحوة أمازيغية ضاربة رغم أنها في بدايتها. ففهموا أن السحر إنقلب على الساحر.أصيب القومجيين بالسكيتزوفرينية لما يتوقعونه من فشل الفكر العروبي بشمال أفريقيا ورفظ جريمة التعريب. هذه الحيرة جعلتهم يكثفون في حملاتهم التظليلية وإطلاق يد العصابات البوليسية ضد المناضلين الأمازيغ.نلاحظ عبر جرائدهم وقنواتهم ومحاظراتهم بعد كل عشر كلمات يقحمون لَقبَ عَربِي من قَبِيل: الربيع العربي ,المغرب العربي ,الوطن العربي ,الكوكب العربي ,الأمازيغ العربي,البطِّيخ العربي.ما الفرق إذن بين الإمبريالية الأوربية التي بررت سياستها التوسعية بالتفوق العرقي و بين الغزو العروبي الذين برر إحتلاله لتامزغا لنَسبه الشريف الخرافي وبكون العروبة هي الإسلام؟ أمازيغية المغرب وشمال أفريقيا لا تأتي من تصريح عروبي أو من دساتير الأنظمة العروبية الإستعمارية بل من الجغرافية وإنسانها والشرعية التاريخية.يريدو ن أن يجردوننا من أمازيغيتنا يليها تجريدنا من الأرض والحياة.
اقتباس
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


TV تيفسابريس