كم اكره هذا الاشهار:ساعدوا تبرعوا لاخوانكم الطوارق فهم كالعادة في اسوأ حال!!


أكلي شكا

تبا للجهل ولغدر الزمان; أمة تارجا واهقار وازواد وايار…
تنام على بحيرات من النفط وهضاب من الذهب والالماس
ناهيك عن اليورانيوم والغاز...
تتوسل للسراق والغرباء وحثالة من السياح!

التارقي بالامس القريب;
يفضل الموت جوعا وعطشا في صحرائه وبعيدا عن الانظار
حقا صدق من قال ان الحضارة تفسد الانسان
كم هي الايام مليئة بالمذلة والحقد والنكران...
سرقوا كرامتنا بعدما سرقوا معها الاوطان, بأسم العروبة والاسلام
ولما قلنا لهم ألسنا لكم اخوة في الاسلام؟
قالوا خسئتم! ما انتم سوى كمشة من البرابرة واتباع الكفار,

عجــــــــــــــبا, عجــــــــــــــبا!
نسوا كل شي, حتى عندما ضاق بهم الحال في ارض الكنانة والطربوش والعقال؟
تظاهروا بالغلفة والنسيان ومن فتح ابواب الاندلس بكل جسارة واقدام
قسموا ارضنا فيما بينهم كما تقسم الكعكة في حفلة خلان
وعندما قلنا لهم هل من نصيب يا اخوان؟
قالوا لنا بكل سرور واصرار:
نصيبكم هو التنقل والتجوال وركوب الحمير والبغال
ثم يكفي انكم رجال الزرق في الصحراء طلقاء احرار
وما انتم فاعلون اذا لم يعجبكم الرد والحال؟

فأمسينا مجرد فزاعات بين الصحاري والوديان
غرباء في اوطاننا حكم عليها بالتعاسة والترحال...

كم اكره هذا الاشهار!!

أكلي شكا-2013 شاطئ برايتون-المملكة المتحدة

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


TV تيفسابريس