المقالات

الانظمة العروبية والاعلام الرسمي

الحسن اعبا

من لا اعلام له لا سلطة له..هكذا قالوا عن الاعلام.اما عند الانظمة العروبية من يملك العسكر يملك الاعلام.هكذا هو حال الشعوب في شمال افريقيا وفي دول الخليج العروبي.ولقد راينا دلك اثناء الثورات التي شهدها شمال افريقيا وبعض دول الخليج وراينا كيف هاجم الاعلام الرسمي الشعوب المغلوبة على امرها وكيف يصفق للانظمة الحاكمة المستبدة راينا دلك في تونس ايام بن علي وفي مصر في عهد الديكتاتور السابق حسني مبارك وفي ليبيا ايام المستبد القدافي وفي اليمن وفي سوريا واخيرا في مصر حاليا .وشاهدنا كيف يصفق ويغرد الاعلام الرسمي المصري للعسكر وكيف ثار ضد المعارضين فليس هناك اعلام رسمي محايد وليس هناك اعلام رسمي انتقد العسكر وحاشيتهم.

ان الاعلام عند الانظمة العروبية ليس اعلاما مستقلا نزيها بل هو اعلام تضليل الهدف من انشاءه قتل الشعب وتركيعه.هدا الاعلام الدي قام باموال الشعب في الاخير اصبح سلاحا فتاكا لهم.اما في الدول المتقدمة فنجد اعلام على اختلاف انواعه واشكاله حيث هناك اعلام والاعلام المعاكس له وهدا هو الاعلام الديمقراطي الدي يؤمن بالاخر ويتحاور معه اما في مصر مثلا فبعد
الانقلاب العسكري الواضح تبين للخبراء والباحثين في هدا المجال بان هدا الاعلام هو اعلام هدام بامتياز فهو اعلام المخابرات ليس الا اما الاعلام المعارض فقد هاجم عليه العسكر واغلق ابوابه وسجن اصحاب الراي المعارضين له.

ولايمكن لنا ان نتحدث عن الاعلام الرسمي الحقيقي الا ادا ثارت الشعوب ضد هده الانظمة الفاسدة من المحيط الى الخليج ولا يمكن له ان يكون اعلاما نزيها الا ادا استقل بنفسه بعيدا عن الضغط الحكومي. الاعلام هو مراة الشعوب من خلاله يتنفس المظلوم ومن خلاله يتحاور المتحاورون فيما بينهم رغم اختلاف اراءهم وانتماءاتهم.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع