المقالات

ثورة الحق الازوادية من الكفاح المسلح الى النضال الشعبي

احمد ناصر السوقي

رغم الظروف القاسية التي يعيشها النازحين الازوادين في مخيمات اللاجئين في موريتانية وبركنا فاسو إلى حدود الجزائر والنيجر والحياة الصعبة وتقاعس المجتمع الدولي حتى ألان إلى إيجاد حل عادل ونهائي للقضية الازوادية رغم مرور أكثر من عام تجرع الشعب الازوادي فيه مر المعاناة من كل الجوانب داخل المخيمات والوضع الإنساني المؤلم بنسبة لنازحين وحال ازواد وانعدام الأمن فيه وما يشهد الإقليم من تصفية عرقية قتل واعتقالات سلب ونهب الممتلكات من قبل الجيش المالي بعد دخوله لازواد من جديد ذلك الوضع المأساوي الذي لم يتوقف حتى ألان رغم توقيع اتفاق وغادغو الذي لم يطبق أو ينفذ منه أي بند يذكر حتى ألان وما بين الأمرين أدرك الشعب مسؤوليته تجاه قضيته وتقاعس المجتمع الدولي لإنصافه

رغم استغاثته مرات ومرات أدرك مسؤوليته بعد توقف الكفاح المسلح والعمليات العسكرية وتحقيق حلمه المتمثل في اعلان دولته بعد اغتيال الأجندة والخلايا الإرهابية والمليشيات فرحته ولم تكتمل حتى ألان نهض الشعب وانتفض ليواصل نضاله وأعلنها للعالم ثورة شعبية عارمة تقف جنبا الى جنب قلبا وقالبا مع الحركة الوطنية لتحرير ازواد تشد من أزرها وتناضل معها بكل قوة وشجاعة بدء النضال الشعبي من ازواد من كيدال إلى مخيمات اللاجئين في موريتانية وفي اكثر من مدينة حتى العاصمة نواكشوط مرور بتنظواتن حتى بركنا فاسو التي شهدت المفاوضات ومنذ دخول العام الجاري وحتى ألان والمظاهرات والمسيرات لم تتوقف والتي تطالب باستقلال او انفصال ازواد في ظل غياب إعلام محايد لنقل الأحداث وسط تكتم إعلامي كالعادة تعاطفا مع حكومة باماكو والذي يحاول بدوره تشويه سمعة الحركة وقضية شعبه العادلة وتزوير وقلب الحقائق بمختلف الأساليب ومنتهى الخبث رغم كل ذلك انتصرت الإرادة الشعبية الازوادية في معركة الانتخابات وأمتنع الشعب عن التصويت ورفض المشاركة في الانتخابات بل قام الشعب بمظاهرات كبيرة في كيدال التي شهدت أيضا مظاهرات مماثلة اثنا دخول القوات المالية للمدينة ولا تزال المظاهرات تقام وشهدت مدينة كيدال بالأمس اكبر مظاهرة شعبية تطالب بالإفراج عن المعتقلين والأسرى وتطبيق اتفاق بركنا فاسو بحذافيره هو الأمر الذي يصعب تحقيقه رغم إن الاتفاق برعاية وضمان عدت دول وأممي

إلا أن باماكو لازالت تماطل لا تحترم المجتمع الدولي في كيف بالحركة التي نفذت بدورها ما تم التوقيع عليه وقدمت تنازلات كثيرة ولا تزال تبذل ما في وسعها من جهد وعمل على جميع الأصعدة الدولية والإقليمية لإيجاد حل دائم ونهائي للقضية ورغم كل الإحداث والتحديات التي تواجه الحركة واردة الشعب يستمر النضال وتستمر الانتفاضة الشعبية رغم الظروف القاسية التي يمر باه الشعب رغم الألم رغم المعاناة تواصل الحركة نضالها ويواصل الشعب نضاله بكل شجاعة بلا كلل أو ملل حتى يتحقق هدفنا المنشود بإذن الله ويسجل التاريخ كفاح ونضال شعب ظل أكثر من نصف قرن في صمود

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع