المقالات

تفويض بترول ليبيا ،بترسيم اللغة الامازيغية

حسن الراشدي

قد تكون هده هي المرة الاولى، ،التي نسمع فيها توقيع عريضة مليونية ،للمطالبة بترسيم اللغة الامازيغية ،شانها شان جميع طلبات العروض ،في الوقت الدي يبدا فيه عصيان مدني  في ليبيا ،من طرف الامازيغ الدي كان سببها ايضا ، ترسيم اللغة الامازيغية في الدستور الليبي ،هده العرقلة التي شنتها الجهات الخفية وسماسرة الغرب في عدم تنزيل هدا المطلب الامازيغي ،او الابتزاز في مطلب ترسيم اللغة الامازيغية في الدستور الليبي للمناطق (الناطقة) بالامازيغية،ما هو الا تمويه بالدرجة الاولى و ابتزاز من الدرجة الثانية ،فقط ليبقى التشبث بمطلب ضرورة  ترسيم اللغة الامازيغية ،لا غير من الحقوق الاساسية ،

الدرجة الاولى (الابتزاز).الا تظهر مطالب اخرى من طرف الامازيغ ،بعد تسهيلهم لمطلب ترسيم الامازيغية ،والدي فيه خشونة في حقنا ،لدلك تبقى هده العرقلة فقط لابتزاز واحتواء مطالب الامازيغ في ليبيا .وهو ايضا لمعرفة كم هي حصص كل واحد من البترول ،لدلك يبقى التفاوض والسمسرة الى حين الاتفاق .

الدرجة الثانية (التمويه).كما سبق الدكر ،ان تكون موجة الخدعة تعم جميع الامازيغ في شمال افريقيا ،بعد ان تجمهر الامازيغ في ليبيا على مطلب ترسيم الامازيغية ،هاهم اخوتهم الامازيغ المور في المغرب و الجزائر ،يطالبون كدلك بهدا المطلب عبر توقيع عريضة مليونية من اجل ترسيم اللغة الامازيغية في الدستور ،فقط وليس دسترة اللغة الامازيغية والتي لها تبعات فيما بعد .

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع