المقالات

من المغرب العربي ،الى المغرب الكبير

حسن الراشدي

في الاونة الاخيرة بدانا نسمع كثيرا مصطلح المغرب الكبير ،الدي كرس مؤخرته في كراسي الاحتياط ،لياتي كبديل لمصطلح المغرب العربي ،الدي كان يعترف علانية بالهوية العربية لهده المنطقة ،اما هدا الاخير (المغرب الكبير ) الدي يضم هده البلدان الامازيغية ويجمعها في مصطلح واحد ،

الا وهو دلك الاخير الدي يعزز الانتماء العروبي ،فعندما نقول المشرق العربي فلابد له من مغرب عربي والدي اصبح كبيرا لاحتوائه هد البلدان ،( ان لم تريدوه عربيا سيكون كبيرا مثل الغول الكبير)هده السياسية الاحتوائية، و التي ناضل الامازيغ من اجل تصحيح هده الاخطاء،وليس من اجلهم طبعا فهم قد اصبحوا خدام ،لان الامازيغية اصبحت خدمة للاغراض السياسية ،الامازيغ لا علاقة لهم بغروب وشروق الشمس عند العرب ،لان مصطلح المغرب الكبير ليس فيه لا دال ولا مدلول عن ماهو امازيغي من حيث التاريخ والموقع الارض ،والشعب الدي ليس هو الشعب العربي ،الدي يتواجد في منطقة جغرافية محدودة ومعروفة تسمى شبه الجزيرة العربية ،والتي فيها المشرق العربي والمغرب العربي ،وهده الجزيرة العربية ليست كبيرة الى هدا الحد ،ليكون فيها مغربا كبيرا لها وشرقا كبيرا ايضا ،الا ان اصبح بطنها كبيرا وارادت ابتلاع بلاد الامازيغ او تمازغا ،بمصطلح المغرب الكبيروعندما نقول تمازغا ،فهدا المصطلح الدي يدل على السكان الدين يتواجدون في هده المنطقة (تمازغا)،وليس المغرب الكبير او شمال افريقيا فهده المصطلحات والتي اصبحت بديهية مع الوقت ،لان المشرق العربي الدي لا مغرب لديه والدي يتواجد في قارة اسيا ،يمكن ان نسميه باسيا الغربية  نظرا لتواجده في  شرق هده القارة والدي لاعلاقة لها بالقارة الافريقية ،هده الجزيرة العربية التي تريد ان تصبح مثل الاخطبوط ،لها شمال وجنوب وشرق وغرب ،ليس لديها الحق التواجد في قارات وهويات الشعوب الغير العربية،بمصطلحاتها واسمائها ومفاهيمها الغبية ،يمكنها التخبط بهده الاسماء في حدود المنطقة الجغرافية الخاصة بها الا وهي الجزيرة العربية .

فان كان اعجابكم بهده المصطلحات والتي تكن لكم انتمائكم العربي ،فما علينا سوى تغيير مصطلحات المناطق في العالم كلها بدون استثناء ،فتواجد بريطانيا في غرب اوروبا يمكن تسميتها باوروبا الغربية ،ويمكن تسمية الجزيرة العربية بجزيرة شرق اسيا ، وتواجد روسيا في شمال اسيا وضخامة رقعتها الجغرافية ،يمكن تسميتها ايضا باسيا الضخمة ،اما من تسميات مناطق بالمغارب والمشارق ،فالشمس تغرب غرب جزر الاصور يمكن تسمية داك المكان بالمغرب البحري الكبير ،وشروق الشمس في مشرق المحيط الهادي يمكن ايضا تسميته ،بالمشرق البحري الكبير ،هده التسميات التي تدل على المناطق الجغرافية ،والتي ليس لها علاقة بهويات الشعوب المتواجدة فيه يجعلها تابعة لاصل تلك الجهة التي تحدد اتجاهاتها .فمصطلح (المغرب الكبير )الدي يعترف بان الشعب الامازيغي هو في مغرب الشرق العربي ،أي بمعنى انه مجرد دخيل على المكون العربي في مغربه ،المغرب الكبير طبعا .

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

التعليقات   

 
+1 #1 masinissa 2013-07-12 19:17
مقال رائع واظن انك على صواب في ما تقوله. واصل و تانميرت
اقتباس
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع