المقالات

اضطراب الهوية عند المغاربة

حسن الراشدي .

ان الثمن الدي يدفعه المغاربة ، لتبنيهم هوية الاخر كبير على داتهم والمجتمع ،الهوية (هي مجموع الخصائص الملازمة لشعب ما ،والتي ينفرد بها وحده مخالفا لشعوب اخرى)فالهوية تعني تحصيلا للحاصل يكون الشيء هو دلك الشيء نفسه .

نظرة بسيطة , اضطراب الهوية الجنسية 

وهو تشخيص يطلقه اطباء وعلماء النفس على الاشخاص الدين يعانون ، من حالة اللا ارتياح والقلق ،حول الجنس الدي ولد به ،وهو يعتبر تصنيفا يصف المشاكل المتعلقة بالتغيير الجنسي وهوية التحول الجنسي والتشبه بالجنس الاخر ،وهو تصنيف بشكل عام على المتغير جنسيا ،ولكن يعرف نفسه كمنتمي للجنس الاخر، ويشعر بعدم ارتياح شديد او عدم القدرة على الانتماء ،ان التعدد الهوياتي يخلق شخصيات وهمية ،والتي لا توجد في دهن دلك الشخص ،بل و يتعامل معها وكانها شخصيات حقيقية.

يعرف اضطراب الهوية، كدلك باضطراب تعدد الشخصيات (الهويات) ويتصف بوجود هويتين مختلفتين منفصلتين، يسيطران على طبيعة الشخص المستلب (المصاب) وتتحكم في تصرفاته وهدا هو الاستيلاب ،الدي هو الاستعباد والاستعمار ، مصحوبة كدلك بفقدان المقدرة على استدكار الشخصية الاصلية (الهوية الاصلية )التي هو هو نفسه

ان اضطراب فقدان الهوية ،الدي يؤدي الى تضخيم الاعراض و الشكاوي ،وينتج عنه الكدب ويستخدم تلك الاعراض لتبرير افعال عدوانية ،صادرة عنه او وجود مشاكل عدة ونفسية ، وظهور الارتباك والخدل والقلق.

يمثل الانسلاخ الهوياتي الدي هو الاستيلاب ،ظهور حالات مشابهة لاضطراب في الهوية، فالمشاكل الاجتماعية والشخصية في البلاد ،سببها دلك التشبت بتقافة وهوية الاخر لان لا يمكن ، ان يكون هدا الشيء (ا) هو هدا الشيء (ب)فالرجل خلقه الله كرجل ،و المراة خلقها الله كمراة ،فالهوية الجنسية تشير الى الرؤية بالشخص الى جنسه ، أي ادراك وشعور الشخص بكونه دكرا او انثى ،ويتضمن اعترافه بالانتماء الى احد التصنيفين ،كدلك الحال بالنسبة الى الدولة المغربية ،وهي تبنيها لهوية مخالفة لهويتها الحقيقية والاصلية،المغرب دولة عربية ،وهي في الاصل دولة بهوية امازيغية ، وهدا التشبت بهوية الاخر (المستعمر ) تجعلها تترتب عنها مشاكل اجتماعية ،واقتصادية وسياسية ،اما ان كانت الدولة المغربية بهوية عربية ،تحكم شعب في وطن دو هوية امازيغيتين،فهدا تناقض كبير ينطبق عليه حالة _استعمار _

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع