المقالات

الأمازيغ حماة ليبيا لا مفسديها ...

فتحي ن خليفة - تيفســا بريس

الأمازيغ حماة ليبيا لا مفسديها ...

إلى كل أمازيغي .. إلى كل وطني ظن خيراً في أحد طرفي الاقتتال بليبيا : ...

أرى بأنك ملزم الأن وأكثر من أي وقت مضي ، أن تتأمل وتتمعن بصدق في ما يجرى حولك ،، فها هي الأشهر والسنوات تمضي،، الأرواح والدماء تُهدر ،، حقوقك واستحقاقاتك تتلاشى ،، الوطن يُفنى والمستقبل يتبدد ؟؟؟

أهذا صراع من أجلك ،، أبنائك ،، هويتك و وطنك ؟ :

صراع بين تيار سياسي متأسلم يضم الإرهاب بين ثناياه ،، وتيار عروبي إنقلابي يضم القومية الناصرية البعثية النازية في مفاصلة.

صراع بين تيار "ثوري" نزق طائش متغول ،، وتيار "أزلام" بالي متردي متخلف.

صراع جهوي مناطقي رأساه : "مصراته والزنتان" وأهدابه : حلفاء الطرفين .

صراع بين هيكلين تشريعيين "مهلهلين" لا نصيب لهما من شرعية رضى الشعب وقبوله،، إلا القشور والذمائم.

صراع إقليمي ـ دولي بتواطؤ أقطاب الإمبراطورية ( العربو ـ إسلاماوية ): قطر + تركيا Xالإمارات + مصر السعودية ،، مع تلاعب فرنسي جزائري تشادي سوداني .. وأخرين ...

صراع بين مجموعة من المتسلقين والانتهازيين والخونة والشواذ،، ناهبي مقدرات البلاد،، اللذين لولا عبث المرحلة لكان مكانهم جميعاً خلف قضبان العدالة.

كل هذه التوصيفات واردة ، بل هي قائمة وبنسب متفاوته متغيرة يوم عن يوم.

ولكن بالتأكيد هو ليس بصراع حق ضد باطل ،، فكلاهما باطل وإن كبر وهلل ونعت قتلاه بالشهداء ،، صراع لا ينبغي أن يشملنا ،، وإن كان يعنينا لكونه يمس أرضنا ومستقبلنا عليها.

هو صراع واقتتال لن ولم يكن يوماً من أجل القضايا الليبية ،، وعلى رأسها القضية الأولى: "قضية هوية الأمة الليبية" ـ فكلا المتناحرين خائن وغادر وبائع للوطن (ومع الأسف بما في ذلك السذج والمغرر بهم)، فمالنا نحن والخونة والعملاء اللا وطنيين ؟

هذا التكالب المسعور على نهش جسد الوطن، لا يشرف الأمازيغ أن يكونوا طرفاً فيه ، ومنه .. بل هم طرف صاد وممانع ، بل ومضاد.

هم أصحاب الأرض والهوية،، هم نواة الأمة الليبية... شتان بينهم وبين أحفاد جيوش الغزو والغنائم.

آن لك يا بني مازيغ .. يا من صدقت يوماً كذبهم ،، ووثقت في أفكهم وزورهم ،، أن أوان الفطنة والاستدراك ،، وإلا مصير أبنائك وأرضك الهلاك.

تانميرت اف إيند باب نليبيا"

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع