المقالات

الأمازيغ أكثرية وليسوا أقلية في ليبيا ..!

 

 
عبدالواحد حركات
بات اكتشاف الحقائق يسيراً .. وبات قلب الطاولة أيسر ..!!
البصمة الوراثية وعناقيد الــــ ” DNA ” …تؤكد أن ورفلة وترهونة وكافة القبائل المتاخمة لبني وليد أمازيع يرجعون جينياً إلي ” هوار بن أوريغ بن برنس ” .. وكذلك القبائل في مزدة ونسمة وسرت والشويرف ترجع أصولها إلي قبيلة هوارة الأمازيغية التي استوطنت المنطقة وامتدت حتى تخوم طرابلس لعدة قرون قبل أن تنقسم إلي قبائل وتتوزع ..!
دخول الاسلام وانتشاره سبب تحول لسان ولغة ورفلة وترهونة وغيرهما إلي العربية .. وامتداد السنين وتطور الحياة وفخامة اللغة العربية مقارنة بغيرها زاد الهوة بين هذه القبائل وغيرها من القبائل الامازيغية التي حافظت على لغتها وتمسكت بها .. وعبث المؤرخين واعتمادهم على مصادر ودلالات ناقصة ورغبات الحكام والساسة طوال فترات طويلة في طمس الهوية الامازيغية لهذه القبائل , جعلها اليوم محط خلاف أو شك او نكران لاظهار امازيغ ليبيا اقلية .. وللتفريق بين هذه القبائل والقبائل الامازيغية الناطقة يعمل تجار السياسة على حشر قضية الامازيغ في الصراع الليبي واظهارهم كأقلية تسعى لمنع استقرار ليبيا وتساعد على الدفع باتجاه التقسيم ..
إن حقيقة انتماء أغلب قبائل غرب ليبيا الي الأمازيغ أمر تؤكده التحاليل الوراثية وتدعمه البصمة الوراثية بشكل قطعي وحاسم .. وتحصر جميع المشككين أو المتقولين بأقلية الأمازيغ في زاوية حرجة وتضيق عليهم الخناق بعدما يصدموا بحقيقة أن أمازيغ ليبيا أكثرية رغم انقسامهم إلي ” أمازيغ ناطقين وأمازيغ غير ناطقين ” إلا أن انتماءاتهم وأصولهم الاجتماعية تجتمع لتعبر في مجملها عن شعب أصيل اقام على أرض ليبيا وأستوطنها منذ آلاف السنين .. ولديهم اليوم القدرة والعزم على جمع الشتات والنهوض بوطنهم من رماد الحرب والمكائد ..!!
على .. نخاسي السياسة وبيادقها في ليبيا أن يعرفوا ويتعرفوا على حقيقة الشعب الليبي وأن يضعوا بحسبانهم أن ديمقراطية الهرج والدروب الرطبة تحت الطاولة وثقافة الحكواتي لن تمحو الحقائق أو تحشر الليبيين في القوالب التي استوردوها أو يردونها لتحقيق مصالحهم ونيل اثمان عبثهم بمصير الشعب الليبي ..!
السنة الامازيغية الجديدة ” 2965 ” يجب أن تؤطر للوجود الامازيغي وتدعم استقرار ليبيا .. وكف الأيدي عن العبث بملف وقضايا الأمازيغ وتمرير جهلهم وبؤسهم عبرها , أو الاستبسال الكلامولوجي في تعليق الاخفاقات والفشل على شماعة الامازيغ وتصويرهم كطابور خامس في شعب يشكلون الغالبية الساحقة فيه ..!!
وليتذكر من شاء أن أكثر شعوب المغرب العربي ذات أصول أمازيغية استعربت الكثير منها بعد دخول الاسلام ونشوء الدويلات الاسلامية في الشمال الافريقي ..!!
 
 
PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

التعليقات   

 
0 #1 محمد فرج 2015-01-24 18:39
ارجو منكم التنبيه ونشر ومراعاة المهنية والتوجه للكاتب بالاعتذار على ما بذر من خطأ عن موقعكم الكريم , أذ أن الصورة المنشورة على المقالة ليست للاستاذ عبدالواحد حركات بل لشخص اخر ومنقولة عن موقع رأي اليوم

هذه ملاحظة لأنني من المتابعين لموقعكم المتميز
اقتباس
 

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع