المقالات

وتستمر معاناة الجنوب الشرقي ؟؟؟

Omar Allahamou - طالب باحث في الجغرافيا.

كان يبدو لأي متأمل في مناطق الجنوب الشرقي المغربي، من أول نظرة يلقيها إلى حالها أن المناطق في طريقها للنمو والتقدم من مختلف الميادين، خاصة تنغير المركز، لكن سرعان ما انقلبت الموازين رأسا على عقب، فقد كانت نصف ساعة من التساقطات أو أقل من ذلك كافية لكشف حقيقة واقع الأمر المر الذي تعيشه المنطقة خاصة، والأقاليم الجنوب الشرقية عامة، فبالفعل لم تدم التساقطات المطرية سوى قرابة نصف ساعة من الزمن لتكشف حقيقة الفاعلين والمسئولين أقل ما يمكن أن يقال عنهم يتلاعبون بالشعب الأسامري، كأنه مجرد دمى، في ظل غياب دور المثقف التنغيري و ألأسمري عامة، فقد تبين وأتضح ما لم يكن في البال ولم يكن في الحسبان، تشققات وانشقاقات في الطرق التي كانوا يتغنون بها على أنها تبشر بمستقبل تنمية قروية زاهرة، وكانوا يوهمون بها الناس ليسكتوهم، فعلا نجحوا إلى حد كبير في ذلك، ولكن أنكشف أمرهم الآن وتعرى المخفي، لذا ينبغي علينا كمواطنين متضررين بالدرجة الأولى أن نتحرك أمام ما نعيشه من تهميش وإقصاء،  ومع أننا مقبلين على الترشيحات والانتخابات و الإنتحانات كما يسميها البعض، سنسمع من جديد أصواتا صاخبة على مسامعنا وأداننا، من أجل إصلاح ما أفسده من هم قبلنا، وبالتالي سنعيش نفس السيناريو الذي يتكرر على الدوام، كلما اقتربت الترشيحات إلا وظهرت مشاكل تستغل من أجل إقناعنا دون إيجاد أية حلول لما نعيشه من معاناة، فلما وصل الأمر إلى ما هو عليه يا ترى ، من المسئول على ما يحدث، لمن سنحمل المسؤولية إذن أم أننا كلنا معنيون مما حصل وما سيحصل،أين هو موقعنا كمواطنين من هذه المشاكل من المتضرر من كل هذه المشاكل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كلها تساؤلات لن نجد لها إجابات إن لم نوحد صفنا و نرفع شعار التحدي لنحارب الفساد بيد واحدة، وينبغي أن تكون أول خطوة قد نقوم بها تفادي عملية الإحصاء التي تهتم فقط بإحصاء أعدادنا لكي يزيد ذلك من إحكام قبضتهم علينا، فبدل البحث عن الحلول التي من شأنها أن تخدم مصالح المواطنين يأتون بمشاريع شكلية صورية كما هو الأمر على أرض الواقع مع الأسف ولا أحد يحرك ساكنا غير بعض الوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية،

أتمنى من الجميع أن يقوم ولو بقليل مما هو قادر عليه لكي يكون صوتنا مسموعا، وأن نذكر تشبثنا وتمسكنا كذلك بمطلبنا المتمثل في المستشفى الإقليمي والسلام عليكم مع كامل تحياتي لكافة الضمائر الحية.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع