المقالات

من يقود معركة ترسيم الأمازيغية في ليبيا؟؟؟

 

 

 

فتحي ابو زخار 

قبل أن نباشر باستعراض مقالتنا نود الإشارة إلى أننا تعمدنا ذكر الأمازيغية بالمطلق عوضاً عن اللغة الأمازيغية أو الثقافة الأمازيغية أو حتى الأمازيغ أنفسهم وذلك لضمان الشمولية في معنى الأمازيغية .. فضمانات الترسيم تخدم جانبين اللغة في حد ذاتها والأمازيغ كبشر لهم كرامتهم قبل الخصوصية الثقافية .. وقبل سبر أغوار معاناة الأمازيغية قبل الأمازيغي على ارض تامزغا وتحديداً على الأرض الليبية سنحاول أن نجد إجابة للسؤال التالي: 

هل صحيح توجد معركة؟

بادئً ذي بدء هل صحيح توجد معركة حقيقة لترسيم الأمازيغية في ليبيا؟؟؟ والإجابة بكل صراحة وواقعية وبدون مراوغة ..نعم .. توجد معركة بدأت ولم تنتهي منذ زمن بعيد وقد تشكلت مع وجود المحتل .. بـزرع الفتنة بين أهل الأرض الليبية من أمازيغ وغيرهم ، وبالأحرى الساكنة المتعلقة قلوبهم بانتماء خارج الأرض الليبية، كائن من كان أغريقياً أو رومانياً .. عربياً أو تركياً .. وأحياناً عربي تركي أو عربي إيطالي .. لقد استخدمت الأمازيغية خلال ثورة 17 فبراير لإقناع بعض المتطوعين العنصريين الحاقدين بحمل السلاح ومحاربة زوارة وجبل نفوسة معقل المعارضة الأمازيغية بل وحرك العنصري العروبي معمر القذافي وبعض زبانيته نعرة الجاهلية البدوية المقيتة بالدعوة لانتهاك أعراض ا لنساء الأمازيغيات ثم وسعت الدائرة لتشمل كل المعارضين الليبين، عرب ، وتبو ، وأمازيغ. 

وعلى الجانب الأخر فثوار 17 فبراير الحقيقين شدوا انتباه العالم والأسرة الدولية بأن القذافي يحاصر جبل نفوسة ويقمع زوارة في مسعاً لإبادة العرق الأمازيغي في ليبيا ... فتبقى كلامات الدكتور ابراهيم الدباشي حسب ما تناقلته وسائل الإعلام خير شاهد ودليل : " وأضاف الدباشي، الذي انشق عن النظام منذ بداية الأحداث الراهنة، أن المعلومات الواردة من مقربين من القذافي تفيد بصدور تعليمات للقوات بتدمير جميع قرى الأمازيغ في الجبل. وشدد السفير الليبي على ضرورة أن يتحرك المجتمع الدولي بشكل سريع وأن يقوم بتدمير قوات القذافي قبل أن تصل إلى الجبل لتقوم بعملية تطهير عرقي حسب تعبيره." راجع الرابط www.libyanmission-un.org/ar/?p=380 . 

ومع يقيننا بأنها معركة لكننا سنستخدم لفظ أخر لاستكمال بقية المقالة وهو مباراة !!! وقبل أن نختم المقالة بالإجابة على سؤال من هم اللاعبين في ترسيم الأمازيغية ؟ علينا أن نقر بأن شروط اللعبة غير منصفة للأمازيغية ومنحازة للعنصرية العروبية ومع ذلك فالنصر سيكون حليف الأمازيغية بإذن الله وذلك للأسباب التالية:

? يقول رب العزة: "ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين" كذلك يقول : "ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف السنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين" صدق الله العظيم وكذب العنصري الناكر لآيات الله.

? عدد لاعبي حقوق الأمازيغية قليل ولا يوجد وجه مقارنة مع لاعبي العنصرية العربية. ولكن لأيمانهم بقضيتهم العادلة فرب العزة يقول : "كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله".

? يوجد الكثير من المشجعين الناطقين بالعربية لتضمين حقوق الأمازيغية وفي المقابل يوجد بعض أو قليل من الأمازيغ المتهاونين من أجل مكاسب دنيوية يتقاعصون عن تشجيع فريق الأمازيغية. أما الفريق العنصري فلا مشجعين له.

? يلعب الأمازيغ بتلقائية عفوية بينما يتكلف العنصري العربي ويجهد نفسه في اللعب وفي أحياناً كثيرة وهو خارج الملعب.

? حاول المؤتمر بتمرير صيغة .. ضعيفه.. ركيكية ..مشبوهة .. مجزئة للصف الأمازيغي بابتداع "الطوراق.. ولا تستند إلى إجراءات قانونية صحيحة .. بذلك قوانين اللعبة في ميدان الهيئة التأسيسية منحازة للعنصرية .. وهنا سيفرض علينا عدم دخول المباراة والرفض الكامل للطرف الأخر. 

? يدفع لاعبي الأمازيغية من أمواله لذلك يناضلون ويقدمون مجهودهم بمسؤولية بينما يدفع للأعبي العنصرية الكثير من ألأموال ويتلقون دعم لوجستي كبير ولا يربطهم أي قضية إلا المنفعة الآنية.

? لاعبي الأمازيغية على أرضهم ولاعبي العنصرية يتخيلون أنهم على أرضهم. مع ملاحظة يمكنهم الانضمام إلى فريق الأمازيغية وسيكونون بالتأكيد أكثر فاعلية وأجدر بالاحترام.

أكبر المعوقات في اللعبة قد نستشفها مما ذكرناه أعلاه من تعريفنا للاعبي العنصرية ولاعبي الحقوق .. إلا أن هناك معوقات أخرى نجملها في ألأتي:

? شراء ذمم بعض الأمازيغي للعب مع فريق العنصرية العربية، أو بالأحرى لجلب الكرة من خارج الملعب.

? لبس العنصرية عباءة الدين والسلفية لكسب الحجة في الهجوم على الحقوق الأمازيغية. وكلنا يعرف تاريخ بعث السلفية بيد بريطانية سعت لتدمير صوفية الدولة العثمانية.

? توظيف قوانين الدستور 1951 ، بما في ذلك الملكية والتوريث المناقضة للتداول على السلطة، وهي في الأصل لا تدرج فريق الحقوق الأمازيغية على ملعب دستورها.. بل التاريخ يقول استدرج بعض الأمازيغ المتعلمين إلى فخ البعث العروبي العنصري بعد تلميعه وطرحه كفكر تقدمي. فمع بساطة وصدق بعض دعاة الملكية لكن هذا لا يمنع أن هناك عنصريين عروبيين يتخفون وراء ستار الملكية!!!

? الاستعانة بجلب جمهور من خارج ليبيا ليشجع العنصرية العربية بل وحتى لاعبين ممن أعمت العنصرية أبصارهم.

من يناضل من أجل ترسيم الأمازيغية؟

عبر التاريخ .. يمثل إصرار بعض الأمازيغ بالساحل والجبل على حماية الأمازيغية لغةً شفهية من الموت على أرضها تامزغا من أكبر مقومات استمراريتها على الأرض الليبية وكذلك حرص أمازيغ تينيري "الطوراق" على جعل التيفيناغ "الحروف الأمازيغية" المعبر عن الأحاسيس والمشاعر الوجدانية التي رفعت رأس الأمازيغية عالياً ما بين جيرانها الفاقدين للحرف وأحياناً حتى اللغة. فمن أصلاب هؤلاء ولد مناضلين يؤمنون بالأمازيغية أيمانهم بربهم وأيمانهم بوجودهم وكينونتهم وهم من يقود معركة ترسيم حقوق الأمازيغية. وقد تصدر المشهد، وحسب ما فرضته الظروف، المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا المسؤولية في مقارعة الطرف الأخر من أجل ترسيم الحقوق الأمازيغية. لا ننسى دعم ومساندة الكثير من الليبين والليبيات الذين تصالحوا واللاتي تصالحن مع الذات وأعادوا قراءة تاريخ أرضهم ليبيا بصورة حقيقة تتناغم مع الجغرافيا ولا تتنافر معها كما هو حاصل مع العنصريين.. وتجسدت في اتحاد القوى الوطنية للأصالة والانتماء والتنمية الذي أعلن عن نفسة في 26 أبريل 2012 ويضم الكثير الساكنة من غير الناطقين بالأمازيغية .. هواره، زناته، لواته، صنهاجه، نفوسه، إلى حضن الأمازيغية الدافئ المفقود من عقود بل قرون. ولقد حصل الأسبوع المنصرم ما يطمئن ويؤكد بأن شعبية ترسيم الحقوق الأمازيغية باتت تلقى رواجا منقطع النظير فلقد التقيت بأخوين حبيبين على خلاف وفرقا ظاهرياً إلا أن تصالحهم مع ذاتهم جعلهم في صف الحقوق الأمازيغية أخي الدكتور من مصراته يؤكد على حقوق الأمازيغية ويقول عندنا أمازيغ في مصراته فمناطقنا كرزاز، يدر، زمورا .. كلها أمازيغية.. وأخ من ورفله يعلمني بنيته في العمل على مشروع لتسجيل كل الوديان والأمكنة في منطقة بني وليد يستعين فيها بكبار السن لقناعته بأنها أمازيغية.. فيتفرع من سوف ؤاجن وادي البطوم الوديان التالية: غرغار ، عندنا في يفرن ئيغرغر، ومسوجي .. فمن ظاهرين على خلاف ستجمعهم الأمازيغية وستوحدهم من أجل ليبيا.. والله على ما أقول شهيداً. تدر ليبيا تادرفت

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع