المقالات

نِدَاء إلى كلّ أمازيغي

 

ادرار السكلاتي - تونس

إلى كل الغيورين على القضية الأمازيغية, إنها مرحلة مفصلية من تاريخ تمزغا الطويل المليء بالدموع والأحلام والبطولات والانتكاسات, مرحلة لعلها من أدق المراحل في تاريخنا وأكثرها خطورة, أستحلفكم بالله جميعا يا أحفاد يوغرتن وتيهيا وماسينيسان وأكسيل أن تضعوا اليد في اليد وتهبوا لنصرة أعدل قضية على وجه الأرض بروح جديدة وبنظرة تحديثية عقلانية نتجاوز بها سلبيات الماضي وعقبات الحاضر, نظرة تقوم على نقد ذواتنا وأخطاءنا قبل محاسبة الآخرين, نظرة تقوم على تجاوز الخلافات التي تحولت بين بعض النشطاء إلى هجومات متبادلة حتى على عدد من الصفحات والمواقع الإلكترونية, نظرة تقوم على اعتبار كل ما تقدمه أي منظمة أو جمعية أمازيغية مكسبا للعمل الأمازيغي دون النظر إلى الأشخاص أو محاولة الولوج إلى أمعاءهم وقلوبهم لمعرفة نواياهم, نظرة تؤسس لنشر فكر أمازيغي أكثر وحدوية, يجمع أمة تمزغا بكل من فيها تحت راية الحضارة الأمازيغية التي استوعبت الجميع من أغلبية أمازيغية ووافدين من مختلف الأمصار , ومهما حاول البعض أن يستوعبها إلا أنها استوعبته فوجد نفسه أسيرا متيما بعادات الأمازيغ وتقاليدهم وإن لم يتكلم لغتهم فالكل أمازيغي وإن لم يكن جده من بطون الأمايغ وهذا الحكم أصدرته في شأنه الحضارة الأمازيغية التي استوعبته وإن تجنى عليها لغويا فهو كمن تمرد على حاضنه, نظرة تبني على ما وصلت إليه كل جهود المناظلين الذين سبقونا وما نحن إلا تلاميذهم, وتفكر في استثمار تلك الإنجازات وسبل تطويرها بلغة الحوار والإقناع, كل ما أقوله الآن ناتج عن ملاحظات ومعاينات جعلت في نفسي مرارة, لكن ما يخففها هو ثقتي بقدرة من التقيت بهم ومن لم ألتق على تجسيم حبهم للأمازيغية بخلق ثورة في ساحات العقلية والسلوك والمنهج, وليس لنا سبيل غير ذلك.

تا نميرت

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع