المعارضة الجزائرية: حكم النظام ‘بلغ نهايته’ والإنهيار آتٍ لا محالة

 

 
نقلت الصحف الجزائرية ، عن السعيد سعدي الذي يعد احد أبرز وجوه المعارضة الجزائرية عن مخاوفه من حدوث “انهيار شامل” في بلاده على اعتبار أن حكم النظام الحالي “بلغ نهاته”.سعدي وهو مؤسس حزب (التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية) المعروف اختصارا ب(أرسيدي)، قال ان “النظام الجزائري يلقى رفضا في الداخل، ولا مصداقية له في الخارج، فضلا عن كونه يعاني شرخا”، مضيفا أنه “مشكوك فيه بشكل تام”.
وشدد سعدي على ضرورة “التخفيف من آثار الصدمة التي سيحدثها سقوط النظام، لأن الصدمة آتية لا محالة”، في إشارة منه إلى “الاضطرابات القصوى المرتقبة إن على المدى القريب أو المتوسط “بسبب قصور في تدبير الشؤون” بالجزائر.
يذكر أن النظام الجزائري يجد نفسه ، بعد عام من انتخاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية رابعة، في قلب سلسلة من الفضائح المالية منسوبة لمقربين من دوائر القرار، فضلا عن قضايا خطيرة تخص اختلاس المال العام، معروضة حاليا على القضاء.
وتمارس المعارضة السياسية، منذ أشهر ، ضغطا على النظام الذي أنهكه تصاعد الفضائح وتراجع موارد البلاد بفعل تهاوي أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها، وكذا نشر تقارير دولية حول انتهاكات حقوق الإنسان، ضمنها التقرير الأخير الصادر عن البرلمان الأوربي
 
 
 
PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


TV تيفسابريس