محلية

إميضر : إحياء الذكرى السادسة لميلاد حركة على درب 96 .

تيفسا برييس / msv96

دخلت ساكنة جماعة إميضر عامها السابع في النضال و الاعتصام المفتوح الذي تخوضه فوق جبل ألبان منذ غشت 2011 دفاعا عن حقوقها المشروعة و ضد التهميش و الإقصاء الممنهجين من طرف السلطات و شركة معادن إميضر التي تستغل احد اكبر مناجم لإسخراج الفضة إفريقيا و الذي يتوسط اراضي إميضر .
فمنذ الصباح الباكر لهذا اليوم توافد المناضلين و المناضلات من مختلف

الاعمار الى وسط مركز إميضر حاملين لافتات مكتوبة بمخلف اللغات من اجل تخليد الذكرى السادسة لبداية الاحتجاج التي ازالة للثام عن مدى الحيف الذي تعاني منه ساكنة تفترش اراضيها ثروات نفيسة يتم نهبها منذ أعوام ،إرتفاع درجة الحرارة لم تمنعا ساكنة دواوير جماعة إميضر المحيطة بالمنجم من الحضور الى التظاهرة التي نادت إليها حركتنا – حركة على درب 96- التي اتجهت نحو جبل “ألبّان” المعتصم عبر الطريق الوطنية رقم 10 تجديدا العهد ووفاءا لهذه القضية العادلة و المشروعة و سيرا على درب الشهداء و المعتقلين الاحرار الذين ضحوا بحريتهم من اجل الحقوق المنهوبة .

اليوم إذن هو يوم إعلان نهاية السنة السادسة من الإحتجاج السّلمي و بداية السّنة السابعة على التّوالي من عمر احتجاجات إميضر المندّدة بسياسات نهب الثّروات الطّبيعية بالمنطقة، تدمير البيئة، تفقير السّاكنة و تهجيرها بالإضافة إلى المقاربة الأمنية التي تقمع الإحتجاج السلمي من الإعتقال إلى الحصار الإعلامي و من تجاهل المؤسّسات إلى تواطؤ المخزن و الشّركة المعدنية خلال الفترة الجارية و ما سبق ( أعوام 1986،1996، 2004… ).

أمام هذا الحيف و التشريد الذي عان منه الإيمضريون لعقود مضت ولست سنوات من النضال في ظروف قاسية و ما رافق ذلك من تواطئ اجهزة المخزن إعلاميا و قضائيا …بشكل مفضوح عبر اعتقال المناضلين بملفات مفبركة و محاكمتهم صوريا و الترويج لمغالطات إعلامية بغية كسر شوكة النضال و تلميع صورة الشركة المهترئة، عبر المتظاهرون خلال الحلقية المنظمة في ختام هذا اليوم النضالي أن القمع و محاولة الالتفاف عبر مقترحات ترقيعية لا تراعي حجم التضحيات و حجم الثروات المستغلة و التجاهل و التماطل و إنتهاك حقوقهم لن يزيدهم إلا عزيمة و صمودا و رفضا لأي مساومة و استعدادهم للانخراط في اشكال احتجاجية مستقبلية في سبيل إنتزاع حقوقهم المغتصبة، وأن طول الإعتصام لن يزيدهم إلا تشبتا بمبادئهم و حقوقهم، كما اعتبر المناضلون و المناضلات ان فاتح غشت 2017 هو بمثابة اول يوم لهم في الإحتجاجات و للإعتصام.

ألبّان: 1 غشت 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock