تيفسا بريس – تنغير

وجه نشطاء أمازيغ على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بعريضة الكترونية الى المركز السينمائي المغربي لوقف ما سموه بدعم الفيلم التاريخي ” زيد أوحماد” للسيناريست “زيد أوشنا تحت إسم ” كلنا زايد أوحماد…”

 

 

اليكم فقرة و رابط العريضة التي توصل الموقع بنسخة منها :

https://secure.avaaz.org

لقد تتبع الرأي العام المحلي في أسامر (الجنوب الشرقي) بتفاؤل كبير حصول كتاب زايد أوشنا “أودّور ن أومور” على الدعم من أجل تحويله إلى فيلم تاريخي يوثق لحياة مقاوم كبير، وشم ذاكرة كل قبائل المنطقة، كما أرشيفات المستعمر… غير أن الصدمة ستكون بوقع الفاجعة لدى المهتمين بذاكرة وتاريخ المنطقة، حين أكد السيناريست (الكاتب) بأنه تعرض للخداع من طرف المخرج (بايدّو)، الذي نقض وعوده وقرر عدم احترام بنود العقد، ليشرع في تصوير الفيلم دون احترام ما تم الاتفاق حوله، وتم الاستغناء عن الأماكن الأصلية والتنويعات اللغوية الواردة في السناريو كما الملابس والشخوص المناسبة… وهو ما اعتبره العديد من الفاعلين، وعلى رأسهم الكاتب الذي أمضى عقدين من الزمن لتأليف الكتاب، محاولة للسطو على الذاكرة التاريخية وتشويها، بل أكثر من ذلك إهانة لأبناء المنطقة الذين تم إقصاؤهم بادعاء انعدام الكفاءات الى درجة بروز بوادر حرب مدنية تلوح في الأفق… لهذا ندعو كل من له غيرة على تاريخ وذاكرة المنطقة من تدفالت إلى ميدالت من تيزكي إلى تانا…التوقيع على هذه العريضة تنديدا بما سبق ذكره… كما نطالب المركز السينامائي المغربي بوقف هذه المهزلة فلن نقبل أن تكون ذاكرتنا وتاريخنا ومقاومونا محط تلاعب سماسرة البيزنيس السينمائي…