وطنية

أكادير: مصرع عنصر من إحدى العصابات الإجرامية دهسا أثناء محاولته اعتراض سيارة لسرقتها

جريدة الطريق

“العصابة تقوم بوضع حواجز على الطريق لإرغام السيارات على التوقف”

لقي أحد أفراد إحدى العصابات الإجرامية الخطيرة، اليوم الاثنين 30 يوليوز، مصرعه حوالي الساعة الثالثة صباحا، بعد أن دهسه صاحب سيارة خفيفة بالطريق الوطنية رقم 8 وتحديدا ما بين تيكوين والطريق المؤدي إلى مطار المسيرة، وذلك عندما اعترض الجاني (الهالك) سبيل سائق سيارة محاولا إرغامه على التوقف بالقوة. و تعود أطوار الحادثة، إلى محاولة الهالك الذي كان رفقة ثلاثة أشخاص آخرين قد أركنوا دراجاتهم النارية الفائقة السرعة بالطريق في عملية شبيهة بسدود المراقبة التي يقوم بها رجال الدرك الملكي.

وذكرت مصادر جريدة “الطريق”، أن صاحب السيارة فطن للعملية ورفض التوقف فما كان من الجاني (الهالك) إلا أن وقف في وجه صاحب السيارة محاولا إرغامه على التوقف، إلا أن هذا الأخير قام بدهس اللص، ثم اتجه مباشرة الى مركز الشرطة ب”تكوين” للتبليغ عن الحادث، وهي اللحظة التي فر فيها باقي الجناة من مسرح الحادث تاركين زعيمهم يصارع الموت.

وعلى الفور انتقلت عناصر الشرطة بتكوين إلى عين المكان، والتي عملت على نقل الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير وفتحت تحقيقا لمعرفة ظروف وملابسات الواقعة، في الوقت الذي لا زال فيه رفاق الهالك في حالة فرار.

هذا، ويتواجد حاليا بمركز الأمن بتكوين، عدد من ضحايا هذه العصابة الإجرامية لتقديم شكاياتهم  مطالبين باعتقال باقي أفرادها، وبتقوية المراقبة وتعزيز الحماية لمستعملي الطريق.

وأفادت مصادر للجريدة أن الجناة الفارين كانوا يضعون متاريس وعقبات من الأحجار وسط الطريق، خاصة في الفترة التي تعرف فيها الطريق تزامنا مع عودة المعتمرين من أداء مناسك العمرة لإرغام مستعملي الطريق ب”تكوين” إلى التوقف المرغم أو الانحراف عن الطريق أو الانقلاب، كي تتاح لهم الفرصة لنهب أصحاب السيارات بكل حرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock